آخر المقالات

الأحد، 1 أغسطس، 2010

كنيسة في فلوريدا تقترح حرق القرآن

{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}





"الوكالات" -31.07.2010 - : كنيسة  ( تحقيق السلام العالمي  ) في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية تدعو إلى حرق  نسخ من القرآن الكريم أمام أبوابها في مدينة غينزفيل، حوالي 500 كلم إلى شمال الشرقي لميامي  يوم الحادي عشر من شهر أيلول المقبل لمكافحة  "الشيطان الإسلامي" ، على حسب تعبيرها. وتدعو المراكز الدينية الأخرى أن تحذو حذوها.
وتنظم هذه الكنيسة "يوم عالمي لحرق القرءان"في ذكرى أحداث أيلول 2001 . وقد نددت بهذه المبادرة  جمعيات إسلامية في الولايات المتحدة معتبرة إياها مظهرا من مظاهر تصاعد ظاهرة الكراهية ضد  الإسلام في الولايات المتحدة.
وتزعم هذه الكنيسة أن الشريعة و الإسلام هما  مسئولان عن هجمات 11 سبتمبر 2001 وحان الوقت ،على حسب تصورها، للمسحيين و الكنائس و المسؤولين السياسيين للقول : لا ،للإسلام و الشريعة و غير مرحب بهما في الولايات المتحدة ،على حسب تصريح  القس "تيري جونز" ، الذي يرعى هذه  الحملة ضد الإسلام في الولايات الأمريكية وهذا القس هو نفسه صاحب كتاب "الإسلام هو الشيطان" .


طالع من الأرشيف :

ليست هناك تعليقات: