آخر المقالات

الخميس، 4 أكتوبر، 2007

مؤامرة دولية لطمس دولة شمال قبرص الإسلامية

تقوم الأمم المتحدة برعاية أمريكية أوروبية بتدشين ما تصفه بمبادرة سلام بين الدولة الإسلامية شمال قبرص والدولة المسيحية في جنوبها بزعم إعادة توحيد الجزيرة المقسمة إلي دولتين ، في خطة واضحة لمنع وجود دولة إسلامية في أوروبا كما يحدث مع البوسنة وفي كوسوفا

وفي هذا الإطار نظمت الأمم المتحدة لقاء بين رئيس جمهورية شمال قبرص الإسلامية محمد علي طلعت ورئيس جمهورية قبرص المسيحية تاسوس بابادوبولوس ،اليوم الأربعاء، في نيقوسيا لتحريك اقتراحها المسمى بمبادرة سلام لإعادة توحيد الجزيرة المقسمة منذ 33 عاماً .تم اللقاء في المنطقة العازلة الموضوعة تحت إشراف الأمم المتحدة الفاصلة بين الدولة الإسلامية والأخرى المسيحية في قبرص كما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.وتحاول الأمم المتحدة تحريك اتفاق قامت برعايته أبرم بين الطرفين في أول لقاء بينهما في الثامن من يوليو 2006 وتهدف من ذلك لوضع تسوية تقوم على مبدأ فيدرالية من منطقتين ومجموعتين ، وبالتالي انتهاء وجود الدولة الإسلامية في قبرص

ليست هناك تعليقات: